Like-

توقعات فلكية جديدة لسمير طنب 2014 - 2015

لبنان
* الحكومة اللبنانية تقتنع أخيراً بضرورة إطلاق عدد من السجناء الإسلاميين مقابل عدد من المخطوفين العسكريين، وتتكفل دولة قطر بدورها بدفع الفدية المناسبة لتنفيذ العملية التي ستتمّ على مراحل لتخفيف الآثار السلبية لإطلاق السجناء على الأمن اللبناني . ويتمّ إطلاقهم الى منازلهم ومخيمات النازحين السوريين لإبقائهم تحت المراقبة الشديدة وإطلاق الغرباء منهم الى خارج لبنان. وتبدأ العملية المزدوجة في تشرين الثاني وتستمرّ حتى مطلع 2015.
* عدة نواب من 14 آذار يتعرّضون لمحاولات اغتيال خطرة في آخر شهرين من سنة 2014 وخلال 2015 .
* النائب معين المرعبي يتعرّض الى اعتداء خطر يُدبرُه له عناصر منشقة عن نائب حليف له وبتوجيه من شيخ سلفي من طرابلس .
* إرهابيان متواريان مختبئان في شقة تابعة لشقيق سياسي طرابلسي يتمّ القبض عليهما متنكران في لباس نسائي وبحوزتهما باسبورات نسائية مزوّرة أثناء محاولاتهما الهرب الى تركيا من طريق مرفأ طرابلس أو مطار بيروت .
* شائعات يطلقها موقوفون عن سياسي هام تهدف الى زجّ اسمه في عمليات تمويل وتسليح خلايا إرهابية نائمة في طرابلس، ممّا ينعكس سلبياً على شعبيته داخل المدينة والوسط السياسي .
* عدد كبير من النازحين السوريين يُغادر لبنان بعد تعرّضهم للاضطهاد من الشعب اللبناني ومن غضب الطبيعة ومن ضغوط داعش والنصرة لضمّهم بالقوة إلى تنظيماتهما. كما أن من كان يأمل منهم بأن الدولة اللبنانية سَتموّل بدعم خارجي بناء مخيمات حضارية لهم سينقطع أملهم بتحقيق ذلك. أما الحكومة اللبنانية فسترفض الضغوط الدولية عليها لتوطين النازحين السوريين إسوة باللاجئين الفلسطنيين، بل ستنجح بالتنسيق مع الحكومة السورية والمجتمع الدولي لإعادة قسم كبير منهم الى سوريا وإعادة توطينهم في بلدان عربية وأوروبية.
* الهبة الإيرانية للجيش اللبناني لن تحصل بسبب معارضة داخلية وفيتو أميركي واوروبي.
* صفقة الأسلحة الفرنسية للجيش اللبناني ستحصل على مراحل بعد مبادلتها بصفقة الاستحقاق الرئاسي الذي سَيُسهّله ميشال عون وحزب الله، لأن المشكلة تعدّت الاستحقاق الى وجود الوطن وسلامة أراضيه .
* العماد جان قهوجي يرجع من أميركا بدعم أميركي عسكري وسياسي وينجح في حسم معركة طرابلس والشمال، وهذا ما سيُخيف منافسيه ويجعلهم يقبلون برئيس تسوية آخر مثل الوزير السابق جان عبيد.
* حرب طرابلس والشمال ستتجدّد، ومن كان يعمل على إعلان إمارة إسلامية في الشمال لم يقطع الأمل، وسَيُعيد الكرّة مجدّداً في تشرين الثاني وكانون الأول. وسيشنّ المسلحون هجومات مباغتة على مواقع الجيش وقد يسقط شهداء وأسرى جُدد من الجيش اللبناني في أيدي مسلحين تمّ تجميعهم من أهل السّنة في لبنان ومخيمات النازحين وذلك على جبهات مختلفة في لبنان.
وسيحصل فتح جبهات جديدة ضد الجيش في جرود عرسال وقوسايا وشبعا وبريتال لإلهاء الجيش وتشتيت قوته وأسر عناصر جديدة منه. كما سَيُنسّق التكفيريون مع الفلسطينيين المتطرّفين في الناعمة ومخيمات الجنوب وبيروت للاعتداء على مراكز الجيش ودورياته .
* يحصل قبل نهاية 2014 هجوم كبير من داعش والنصرة باتجاه بريتال وعرسال يستمّر لأيام، لكن الجيش وحزب الله يتمكّنان من صدّ الهجوم بعد مقتل المئات من المسلحين الغرباء وبينهم قائد كبير أو أمير.
* يقوم حزب الله بآخر محاولة لفرض ميشال عون كرئيس لولاية كاملة أو فترة انتقالية تحت التهديد بـ 7 آيار عسكرية جديدة ضد منازل بعض أقطاب 14 آذار. لكن الأمور ستنقلب بطريقة عكسية من خلال انفجارات ستطال شخصيات شيعية ومناطق شيعية في البقاع والضاحية والجنوب.
* تستمر مداهمات الجيش اللبناني للمناطق المشبوهة وتجمعّات النازحين السوريين وتوقف مئات المطلوبين والمتورّطين وتُحاصر مخيم عين الحلوة وتقطع عنه الكهرباء والماء وتمنع الدخول والخروج حتى تسليم جماعات تابعة لأحمد الأسير وتنجح في ذلك حيث يعترف المطلوبون بوجود الأسير خارج لبنان .
* الجلسات النيابية التي تسبق الأعياد سَتُقرّر مصير الاستحقاق الرئاسي وستقدّم “عيدّية” للبنانيين وهي رئيس جديد للجمهورية يأتي توافقياً وبشبه إجماع. بعدها يحصل تسارُع للأحداث الداخلية ومنها بتْ مصير المخطوفين العسكريين والتنفيذ الفعلي لانسحاب قوات حزب الله من سوريا حيث تُقدِّم مبّررات سياسية وعسكرية للإنسحاب ومنها التقارب بين اللبنانيين والتفرّغ للدفاع عن المناطق الشيعيّة واللبنانيّة. وهنا تقوى شعبية حزب الله عند كل اللبنانيين لأنه سيظهر كحرس ثوري لبناني يُدافع عن اللبنانيين ويدعم الجيش في حماية الوطن من الإرهاب.
* تيّار المستقبل سيظل يدعم الوزير نهاد المشنوق كي يكون البديل المحتمل لسعد الحريري في حال تَعذَّر رجوعه الى لبنان لأسباب أمنية من أجل تبوء منصب رئاسة الحكومة في العهد الجديد المنتظر. وسيستمّر المشنوق في لعب دور الصقر في إجراءات سياسية وأمنية غير منتظرة سَتُفاجىء الجميع وستحرج حزب الله الذي يسعى فريق 14 آذار الى تشليحه لقب حامي القرى البقاعية وداعم الجيش في حربه ضد الإرهاب التكفيري.
* حزب الله سَيُشجّع علنا ًالميليشيات القديمة للعودة الى التسلّح ليس فقط من أجل الدفاع عن مناطقها بل لتبرير وجود سلاح المقاومة من أجل الدفاع عن لبنان بوجه الأطماع الإسرائيلية والداعشية.
* جبهة الجنوب تبقى منضبطة ضمن حدّ معيّن بقرار من إسرائيل وحزب الله ولا تصعيد كبير.
* الامطار ستهطل بقوة في آخر شهرين من 2014 وسَتُعوّض شحّ المياه ، لكن البنية التحتية لن تستطيع مجاراة الطبيعة وسيحصل فيضان أنهر وسيول وتيّارات هوائية قوية تُسبّب خراب وإصابات. أما موسم التزلج فسيبدأ باكراً ولن ينتهي قبل آذار 2015 . وستنتبه الحكومة اللبنانية الى ضرورة الاستفادة من مياه الأمطار وسيحصل لبنان على قروض دولية لبناء سدود وبحيرات إصطناعية لتجميع المياه .
* سلسلة الرتب والرواتب لن تُبَّت قبل الإستحقاق الرئاسي، وسَيُعطى لعناصر الجيش والأجهزة الأمنية حقوقاً إضافية لتشجيع اللبنانيين على الانخراط في هذه المؤسسات ولمنع حصول أي فرار وانشقاق عسكري محتمل لن يتعدّى في مطلق الأحوال عشرات العناصر .
* النائب ميشال المر يطاله خطر صحي في الوجه في آواخر تشرين الثاني وشهر كانون الأول ثم يُشفى منه .
* خطر صحي يُهدّد المفتي الشيخ عبد الأمير قبلان في شهر كانون الأول 2014 يستمر حتى مطلع 2015.
* خطر على مارونية الرئاسة الأولى من عدة أطراف سنّية وشيعيّة تطرح مداورة الرئاسة الأولى بين الموارنة والسّنة والشيعة على أساس ولاية سنتين لكل منها .
* يتمّ اكتشاف عدد من اللبنانيين الحاملين لفيروس “إيبولا” على مطار بيروت ويتمّ الحجر عليهم في مستشفيات خاصة .
* الأحزاب الدرزية ستنسّق في ما بينها لتسليح عناصرها في البقاع الغربي وشبعا والعرقوب. لكن لا هجوم على هذه المناطق قبل مطلع 2015 . ويظهر أن “غيرة الدين” ستجمع الدروز مثلما جمعت الأكراد في سوريا والعراق وتركيا، وسيظهرون بسالة في القتال ستدهش العالم وستجعل عددا ًمن دروز سوريا يعرضون خدماتهم للدفاع عن دروز لبنان.
* قد يحصل كارثة بحرية أو غرق باخرة بعد تعطلّها في المياه الإقليميّة اللبنانية أو في البحر المتوسط وذلك في آواخر 2014 أو الفصل الأول من 2015.
سوريا
* الرئيس بشار الأسد يُحرّر ضواحي دمشق ومعظم حلب قبل نهاية 2014 وهو يسعى الى ربط العاصمة دمشق بساحل اللاذقية لإدراكه أن المؤامرة تقضي بتقسيم سوريا وهو لن يكون رئيساً لكامل سوريا. بينما تسعى جبهة النصرة الى حدود برّية مع إسرائيل والجولان حيث تحمي إسرائيل حدود هذه الدويلة المركّبة. أما المعارضة المعتدلة فلن تجد لنفسها مساحة أو دولة تنتمي اليها وستتفاهم لاحقاً مع الأسد على اقتسام السلطة معه برضى دولي، وسيستخدم التحالف الدولي المعارضة المعتدلة بعد تدريبها وتزويدها بالسلاح الحديث للقضاء على دويلة “داعش” وليس على الأسد .
* الرئيس بشار الأسد لن يُكمل ولايته بسبب انقلاب عسكري أو اغتيال.
* تبقى الحرب في مدينة عين العرب (كوباني) حرب استنزاف لداعش الذي يخسر الكثير من عتاده وعناصره لأنه يريد حدودا ً برّية مع تركيا لأنها حليفته الاستراتيجية ولأنه يسعى الى تصدير نفطه وبيعه الى تركيا والسوق السوداء العالمية . إلاّ أن تنظيم “داعش” سينسحب في نهاية 2014 من كوباني الى مناطق أكثر أمانا ً له لأن التحالف الدولي سيستعمل ضده أسلحة فتاكة كيماوية ومن الغازات السامة من أجل تحرير كوباني. وبعدها يرجع الأكراد الى قراهم بضمانة تركية وضغوط يُمارسها الأتراك على داعش للانكفاء عنهم .
* الطائرات التي غنمتها داعش لن تطير بل ستتحطم بسبب قصفها من التحالف الدولي.
العراق
* ستتراجع قوة داعش في العراق لأنه محاصر وأسلحته تتعطّل بسبب القصف والنقص في الذخائر وتوقّف التمويل الخارجي . أما العناصر الأجنبية فلا تجد طريقاً لها للعبور الى العراق وسوريا، ولذلك تقوم القيادة الداعشية بتعبئة السنّة في العراق وسوريا للانضمام اليها مقابل معاشات مغرية .
* لا تجد داعش مجالاً لتصدير نفطها بسبب الحصار الدولي، وسَتلجأ الى السرقة وفرض الخّوات والجزية على ” رعاياها ” لتأمين المال .
* سيحصل خلافات بين خليفة المسلمين “أبو بكر البغدادي” وبين عدد من قادته العقائديين والعسكريين، وقسم منهم ينفصل عن داعش ليلتحق بجبهة النصرة.
إسرائيل – السلطة الفلسطينية
* بالرغم من أن غزة تتّجه صوب الهدوء وإعادة الإعمار فإن التطرّف الفلسطيني سَيُحرّك خلاياه النائمة في الضفة الغربية والقدس وداخل اسرائيل، وسينسجم في مواقفه مع التطرف الاسرائيلي في تصعيد المواجهة بينهما حيث ستحصل عمليات تخريبية وانفجارات ومواجهات عسكرية. وسيكون تدنيس المسجد الأقصى من إسرائيل الشرارة لبدء المواجهات، وسيخطف الفلسطينيون مجدّدا ً رعايا إسرائيليين وتردّ إسرائيل بخطف نواب وشخصيات فلسطينية وتمتلأ السجون الإسرائيلية بالمعتقلين . وسيشعر نتانياهو أن الفكر الداعشي بدأ يدخل في عقول الفلسطينيين الذين سيمارسون نفس أنواع العنف بحق المواطنين الإسرائيليين.
مصر
* خصوم الرئيس عبد الفتاح السيسي سيلقبونه بفرعون مصر الجديد الذي سَيُطوّق سيناء من جميع الجهات بدعم من بدو سيناء وسيحصل مجزرة كبيرة أثناء المواجهة مع المتطرفين، ويتمّ إكتشاف مئات المسلحين الأجانب الذي يملكون أسلحة أميركية متطوّرة قدّمتها لهم إسرائيل التي لا تريد مصر قوية على حدودها. وسيعترف المسلحون بمخطّطهم لضرب السلم الأهلي وأسر عناصر من الجيش المصري لمبادلتهم بأقطاب من الإخوان المسلمين في السجن. وينصّ المخطط أيضاً على ضرب السياحة في مصر لإضعافها اقتصادياً وإلهائها بمشاكل أمنية واجتماعية تُضعف من قوتها الإقليمية.
* إحباط محاولة لاغتيال السيسي قد تحصل بين تشرين الثاني 2014 وشباط 2015.
* تُفضّل الحكومة المصرية البقاء خارج التحالف الدولي لضرب الإرهاب من أجل الحفاظ على استقلاليتها السياسية وعدم دخولها في محاور قد تزيد الوضع الأمني سوءاً.
* قوات مصرية تدخل ليبيا لتساعد الدولة ضد الميليشيات وتبقى لسنوات كقوات ردع.
* اكتشاف خلايا فلسطينية من حماس تُساعد الإرهابيين وذلك قبل نهاية 2014 .
* الرئيس المخلوع محمد مرسي يتعرّض لوعكة صحية خطرة طبيعية أو مفتعلة.
ليبيا
* داعش تُنشىء فرعاً لها في ليبيا، لكن الجيش الليبي سيحبط محاولات زعزعة الأمن وسيُحرّر العاصمة وعدة محافظات من الميليشيات المسلحة التي ستنتقل الى الحدود المصرية لتنشىء مربعات أمنيّة كبيرة المساحة وستعمل على إقامة إمارة إسلامية تُعلن اسمها رسمياً .
اليمن
* يوقف الحوثيون مظاهراتهم في اليمن وتحرّكاتهم المسلحة بعد حصولهم على حقوق سياسية أكبر وإشراكهم في الحكم والحكومة وحصولهم على نسبة كبيرة من المراكز السياسية والأمنية، والعمل على إقامة حكم ذاتي للشيعة في مناطقهم .
* تنشط الانفجارات والاغتيالات قبل نهاية السنة وخلال 2015.
تركيا
* الأكراد يستغلون مشكلة كوباني للتظاهر ضد الحكم التركي المتحالف مع داعش وقد يحصل انفجارقبل نهاية 2014 في منطقة سكنية يؤدّي الى مقتل الكثير من الأبرياء .
* استهداف أحد أقارب أردوغان وقد يكون ابنه من خلال إعتداء مباشر.
أميركا
* أوباما يُحضّر أفكاراً ووسائل جديدة لمحاربة داعش والنصرة في سوريا والعراق ومنها إمكان تدخُل برّي محدود لدول التحالف العربية والغربية.
روسيا
* مساحة روسيا الى اتساع بعد ضمّ شبه جزيرة القرم اليها ولاحقاً شرق أوكرانيا، ولن تمنع العقوبات الغربية عليها من تحقيق هذا الهدف.
توقعات طبيّة
* اكتشاف لقاح وعلاج لفيروس “إيبولا” في مطلع 2015 بعد تجربته بنجاح على الحيوانات .

> إقرأ المزيد>>>. Résuméeiad